ما الجديد

غوران لم يكن يتوقع فوز «الأزرق» بثلاثية... وستريشكو يشعر بالخيبة

مرحبا ً بك في منتدانا

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في تجربة ممتعة.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

~|VANToOM|~

رابـطـة ( RAP 3RABY )

إنضم
9 نوفمبر 2010
المشاركات
3,084
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
الصحف القطرية تنتقد «العنابي» بشدة بعد الخروج من «خليجي 20»
غوران لم يكن يتوقع فوز «الأزرق» بثلاثية... وستريشكو يشعر بالخيبة

عدن - د ب أ - أكد الصربي غوران توفاريتش المدير الفني للمنتخب الكويتي أنه فوجئ بفوز فريقه على نظيره اليمني بثلاثة أهداف نظيفة على استاد الوحدة الدولي بمحافظة ابين.
وأوضح توفاريتش أنه لم يكن يتوقع أن يفوز على المنتخب اليمني بهذه النتيجة الكبيرة خصوصا أنه فوجئ في الشوط الأول بأفضلية واستحواذ يمني على الكرة، مما اضطره إلى ان يوجه لاعبيه باللعب على الهجمات المرتدة التي مكنت المنتخب الكويتي من تسجيل هدفين في الشوط الأول.
وأشار توفاريتش إلى أنه نجح في اللعب على أخطاء الدفاع اليمني وأنه فخور بما حققه المنتخب الكويتي على أرض الملعب.
وشدد «انتظر تحديد الفريق المنافس للمنتخب الكويتي الذي اعتلى صدارة المجموعة، ولن يشكل ذلك علينا اي ضغط أو فارق، فنحن منتخب قادر على مواجهة اي فريق آخر.
من جانبه أكد الكرواتي يوري ستريشكو المدير الفني للمنتخب اليمني ان فريقه قدم أسوأ عروضه في البطولة خلال مباراته أمام المنتخب الكويتي.
وأشار ستريشكو في مؤتمر صحافي إلى أن المنتخب الكويتي «كان الأجدر بالفوز وصدارة المجموعة وانتزاع نقاط المباراة بفضل الأداء القوي الذي قدمه وما يمتلكه من عناصر أكثر من ممتازة».
ونقلت وكالة أنباء سبأ عن ستريشكو قوله «أشعر بالحزن للخسارة» مشيرا إلى أنه «لا يمكن أن نحمل لاعبا واحدا مثل عارف ثابت أخطاء المباراة، وإن الاخطاء واردة من الجميع، ويجب ألا نحزن كثيرا لأن هذه النتائج كانت متوقعه نظرا لقوة منتخبات المجموعة وهذه النتائج قد اصابت الجميع بخيبة أمل لأننا لم نحقق أي نقطة».
وأكد ستريشكو أنه في حال بقائه مع المنتخب سيعمل على تصحيح الأوضاع وتقييم أداء اللاعبين وتغيير العديد منهم قبل خوض المشاركات المقبلة.

الأخضر السعودي يستحق التعادل
من جانبه أكد البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم أن فريقه استحق التعادل أمام نظيره القطري في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى ببطولة «خليجي 20»، ومن ثم فإنه استحق التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة.
وأضاف بيسيرو في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة التي انتهت بتعادل المنتخبين القطري والسعودي 1/1 أن فريقه « الأخضر « لا يستحق الهزيمة على الإطلاق «فقد قدم واحدة من أفضل مبارياته» موضحا أن المنتخب السعودي دخل اللقاء بشكل جيد ومتميز كما أشاد بالروح العالية التي يتمتع بها لاعبوه.
وأوضح المدير الفني للمنتخب السعودي أن الشوط الأول جاء متكافئا في مجمله من جانب لاعبي الفريقين «ولكن اشتعلت المنافسة في الدقائق الخمس الأخيرة حيث تقدم المنتخب القطري بهدف لكننا سرعان ما نجحنا في إدراك التعادل لنتأهل إلى المربع الذهبي لبطولة الخليج».
وعن عدم إشراك الشلهوب في التشكيل الأساسي، قال بيسيرو إن عدم الدفع بالشلهوب من البداية لم يكن بسبب فني ولكن لشعوره بحالة من الاجهاد قبل بداية اللقاء «فقررنا تأجيل الدفع به حتى الشوط الثاني من اللقاء وهو ما تحقق بالفعل».

مطالبات باقالة ميتسو
وانتقدت الصحف القطرية بشدة منتخبها بعد خروجه المبكر اثر تعادله مع نظيره السعودي 1-1.
وعبرت الصحف عن حزنها وغضبها للخروج من الدور الاول وعدم القدرة على اكمال المسيرة حتى النهاية رغم ان الفرصة كانت متاحة امام المنتخب في البطولة.
عنونت صحيفة الوطن «شبعنا قهر»، في اشارة الى كثرة الاخفاقات وعدم وجود اي انجازات لا سيما مع المدرب الفرنسي برونو ميتسو، وتضمن عدد الصحيفة عدة موضوعات عن الاخفاق كان اهمها تحليل اسباب التعادل والخروج المبكر، حيث اعتبرت ان العنابي «دفع فاتورة اخطاء ميتسو».
ونقلت الصحيفة عن مدير المنتخب السابق ماجد الخليفي مطالبته «باقالة ميتسو واسناد المهمة الى مدرب اخر لان المدرب الفرنسي يستحق صفرا».
وكتبت صحيفة «الراية» ان المنتخب القطري «خرج من الدور الاول لكأس الخليج بنيران صديقة وعن طريق الظهير الايسر للفريق حامد شامي»، الذي اعرب في تصريحات لها «عن حزنه»، مؤكدا انه «محبط ويعتذر للجماهير القطرية».
وتحت عنوان «كان عندنا امل»، كتبت صحيفة «الشرق» ان العنابي «خرج خالي الوفاض من خليجي 20 وميتسو هو الذي يتحمل المسؤولية ولا بد من محاسبته»، في حين اوضحت ان العنابي «ودع خليجي 20» وميتسو باق وان التعادل الايجابي مع السعودية لم يكن كافيا للاستمرار في البطولة».
من ناحية اخرى، وفي تصريح له لصحيفة «الوطن»، قال البرازيلي لازاروني مدرب نادي قطر انه «جاهز في اي لحظة لتدريب المنتخب القطري اذا طلب منه المسؤولون ذلك»، رافضا «الحديث عن ميتسو او الاشارة اليه»، ومشترطا «موافقة رئيس نادي قطر على انتقاله لتدريب المنتخب وان يكون هناك عرض رسمي من الاتحاد القطري».
الجدير ذكره ان اسم لازاروني طرح عقب الخسارة امام الكويت في المباراة الاولى، وقال الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري ان لازاروني «مدرب عالمي وكفء وانه لو لم يكن ميتسو مدربا للعنابي لتم اختياره لهذه المهمة لكن ميتسو مستمر مع المنتخب القطري حتى كأس اسيا 2011».
من جانبه برر الفرنسي برونو ميتسو المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم سبب الخروج من بطولة كأس الخليج بعدم التركيز في الدقائق الأخيرة من اللقاء.
وأكد ميتسو في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة «إننا نجحنا في التقدم في الدقائق الأخيرة من شوط المباراة الثاني وكنا على أعتاب التأهل إلى المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج لكنني فوجئت بفقدان اللاعبين للتركيز في الدقائق الأخيرة من اللقاء مما كلفنا هدف التعادل (للسعودية)» مشيرا الى إن أن هذا الأمر أحزنه كثيرا خاصة وأن طموحاته كانت تتمثل في التأهل للدور قبل النهائي من البطولة.
وأضاف المدير الفني للمنتخب القطري أنه كان من الضروري إضاعة الوقت بعد تسجيل هدف التقدم لكن فشل لاعبونا في تطبيق تلك النظرية والتي نجح لاعبو المنتخب السعودي في تطبيقها بنجاح.
واعتبر ميتسو أن بطولة الخليج هي بروفة قوية للمنتخب القطري قبل انطلاق كأس آسيا 2011 التي تستضيفها قطر في يناير المقبل حيث أن الفريق خاض ثلاث مباريات قوية ستؤهل اللاعبين فنيا وبدنيا لآسياد الدوحة


الراي
 

آخر المشاركات

Alexa




أعلى